مقالات

زراعة أذن لسيدةٍ صنعت بطابعة ثلاثية الأبعاد من خلاياها

نجح أطباء في الولايات المتحدة في إنجاز جراحة لإعادة بناء أذن مريضة من أنسجة جسدها باستخدام تكنولوجيا طابعة ثلاثية الأبعاد، حسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.
ومن الممكن أن تؤدي هذه الجراحة الكبرى إلى فتح الباب أمام سبل جديدة لمعالجة الأشخاص الذين يعانون من عيب خلقي نادر، حسبما أعلنت شركة «3 دي بيو ثيرابيوتكس»، التي طورت الأذن المزروع، في بيان لها.
ويعد هذا الإجراء الرائد الذي تولى تنفيذه فريق بقيادة الجراح أرتورو بونيلا، جزءاً من مرحلة مبكرة من تجربة سريرية تهدف لتقييم مدى سلامة وفاعلية استخدام «زرعة أورينوفو» مع الأشخاص الذين يعانون من صغر صيوان الأذن.
وقال الجراحون، إن هذه التجربة من شأنها تحليل مدى سلامة والخصائص الجمالية لهذا الإجراء الجديد المتعلق بإعادة بناء الأذن باستخدام خلايا الغضروف الخاصة بالمريض نفسه.
يذكر أن صغر صيوان الأذن حالة وراثية نادرة تكون فيها الأذن الخارجية صغيرة، ولا تتكون بشكل صحيح. ويصاب بهذه الحالة قرابة 1.500 رضيع داخل الولايات المتحدة سنوياً.
في هذا الصدد، قال د. بونيلا، «باعتباري طبيباً عالج آلاف الحالات لأطفال يعانون من صغر صيوان الأذن من مختلف أرجاء البلاد وحول العالم، فقد ألهمني ما قد تعنيه هذه التكنولوجيا لمرضى صغر صيوان الأذن وأسرهم».
واستطرد معرباً عن أمله في أن تحل الزراعة نهاية الأمر محل العلاج الحالي للتشوه الخلقي، الذي يتضمن التطعيم باستخدام غضروف من ضلوع المريض، أو استخدام مواد تركيبية مثل «البولي إيثيلين» المسامي.

المصدر
صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى