مقالات

طلاب الطب يتدربون على مرضى بتقنية «الهولوغرام» للمرة الأولى في العالم

أصبح طلاب الطب في جامعة كامبريدج البريطانية الأوائل في العالم الذين يستخدمون مرضى التصوير المجسم (الهولوغرام) للتدريب، وفقاً لشبكة «ياهو نيوز».

يستخدم الطلاب في مستشفى «أدينبروك» نظاماً تدريبياً يسمى «هولو سيناريوز»، والذي يتيح التدريس والتعلم باستخدام التصوير المجسم، ويمكن الوصول إليه من أي مكان في العالم.

وضمن التقنية الرائدة، يرتدي الأطباء والطلاب سماعات رأس الواقع الافتراضي التي تمكّن بعضهم من رؤية بعض في أثناء التفاعل أيضاً مع مرضى افتراضيين بدقة عالية.

من المقرر أن يقوم أولئك الذين يدرسون في جامعة كامبريدج بإكمال عدة تدريبات باستخدام التكنولوجيا، مع التركيز على حالات الطوارئ التنفسية والقلبية والعصبية.

في أثناء المحاكاة، يواجه طلاب الطب مريضاً افتراضياً يعاني من أعراض -مثل الإصابة بالربو- ويجب عليهم اتخاذ قرارات في الوقت الفعلي بشأن رعايته، وفقاً لموقع «ستادي فايندز».

وقال مدير الخدمات الصحية الوطنية ستيفن بويس، إن التكنولوجيا الجديدة ستساعد في تدريب الجيل القادم من الأطباء من خلال السماح لهم بممارسة الطب في الوقت الفعلي.

تتضمن الوحدة التدريبية الأولى مريض الهولوغرام المصاب بالربو، تليها سيناريوهات الحساسية المفرطة، والأوعية الدموية المسدودة، والالتهاب الرئوي. وهناك تدريبات أخرى في أمراض القلب والأعصاب قيد التطوير حالياً.

المصدر
الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى