مقالات

الذكاء الاصطناعي لرصد الإصابة بالسل داخل سجون موزمبيق

يعتبر السجن الرئيسي في مابوتو، عاصمة موزمبيق، موقعًا حيويًا لتجربة تقنية تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتشخيص مرض السل، مما يشكل خطوة هامة في جهود مكافحة هذا المرض.

يقوم برنامج الذكاء الاصطناعي المستخدم مع الجهاز بفحص نتائج صور الأشعة السينية بشكل فوري ودقيق، دون الحاجة إلى تدخل طبيب.

يأتي هذا الاختبار كجزء من مشروع تجريبي يهدف إلى فحص السجناء في ثلاثة سجون في العاصمة مابوتو، ويديره مشروع “ستوب تي بي” بدعم من الأمم المتحدة. تُعَدُّ السجون المكتظة بؤرة لانتشار مرض السل، الذي يحتل المركز الثاني بين الأمراض الأكثر فتكًا في العالم بعد “كوفيد-19″، حسب تقرير منظمة الصحة العالمية.

تشير الإحصائيات إلى أن موزمبيق سجلت نحو 120 ألف حالة من مرض السل في عام 2022، وهو مرض يُصيب أكثر من 10 ملايين شخص على مستوى العالم. يعمل الجهاز الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي ويستخدم أشعة سينية محمولة على تسريع عمليات التشخيص بشكل فعّال ودقيق، مما يتيح فرصة للكشف المبكر وبالتالي إنقاذ الأرواح والحد من انتشار المرض.

يطمح مشروع “ستوب تي بي” في توسيع نطاق استخدام التقنيات الذكية والأجهزة المحمولة المدعومة بالذكاء الاصطناعي لمكافحة مرض السل وتحسين فعالية جهود الوقاية والتشخيص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى